الرئيسية / مقالات / بطاقات الائتمان المدفوعة مقدما.. عملاق جديد يغزو الأسواق المصرية

بطاقات الائتمان المدفوعة مقدما.. عملاق جديد يغزو الأسواق المصرية

على الرغم من عدم انتشار فكرة التعامل ببطاقات الائتمان بشكل كبير في بلد مثل جمهورية مصر العربية، إلا أن العديد من الشباب مؤخراً بدأوا في التوافد على البنوك المصرية المختلفة للسؤال عن بطاقات الائتمان المصرفية التي توفرها هذه البنوك، ومميزاتها المختلفة وطرق استعمالها في العديد من السلع والخدمات التي أصبحت تقدم بشكل الكتروني وفوري.

بطاقات الائتمان المدفوعة مقدما
بطاقات الائتمان المدفوعة مقدما

ما هي البطاقات المدفوعة مقدما؟

هي بطاقات (فيزا) و (ماستر كارد) تقدمها البنوك للراغبين في استعمالها في عمليات الدفع الإلكتروني أو من خلال نقاط البيع المختلفة، لكنها تصدر بدون رصيد محدد في البنك، مما يعني أن أي شخص يستطيع الحصول عليها، ولا يشترط أن يكون له حساب كبير في البنك. فاستعمال هذه البطاقات يكون على أساس عمل إيداع في البنك قبل القيام بالعمليات المختلفة.

من المهتمين بالحصول عليها؟

يستقطب هذا النوع من البطاقات المستخدمين من الشباب، هؤلاء الذين يهتمون بعمل العديد من عمليات الدفع الإلكترونية، وفى نفس الوقت لا يجدون الوقت أو الجهد – أو حتي المال- للذهاب للبنك وعمل إيداع بعمليات كبيرة، وهى الشروط التي تشترطها البنوك عادة لا صدار بطاقات الائتمان العادية.

استخداماتها

وتستخدم بطاقات الدفع المسبقة للشراء ودفع الأموال للعديد من الخدمات والمواقع الإلكترونية، ويمكن استعمالها داخليا في مصر مثلا لدفع فاتورة الهاتف والكهرباء، واشتراك الإنترنت والحصول على رصيد خاص بشبكات المحمول العاملة في مصر، كما يمكن أيضا استخدامها مؤخرا لحجز تذاكر السينما في بعض المولات الكبيرة، أو حجز تذاكر القطار.
كما يمكن استخدامها أيضا لحجز مواقع الإنترنت وشراء البرمجيات المختلفة، وشراء ألعاب المنصات المختلفة مثل بلاي ستيشن وإكس بوكس على سبيل المثال لا الحصر، كما تستخدم بطاقات الدفع لعمل العمليات المالية الخاصة بشراء الخدمات من مواقع الخدمات المصغرة.

مميزات الحصول على بطاقة ائتمان مسبقة الدفع

لا تشترط البنوك وجود حساب بنكي للحصول على بطاقة مسبقة الدفع، بل أن العمليات التي يتم إجراءها تخصم بشكل مباشر من المبالغ التي تقوم بإيداعها في البطاقة.
يمكن الحصول على بطاقة الدفع المسبق فورا بمجرد التقدم للحصول عليها. ولا تستغرق وقتا طويلاً لإصدارها أو إجراءات معقدة وطويلة.
تعتبر أمنة تماما ضد التحايل والنصب والسرقة، حيث لا يتم وضع مبالغ كبيرة فيها، بل يمكن عمل إيداع بقيمة العملية المطلوب تنفيذها على الإنترنت بالضبط، لتجنب مخاطر السرقة.

عيوب استخدام بطاقة الدفع المسبق

لا تعترف بها بعض مواقع الإنترنت ومواقع الخدمات الأخرى، وواجه مثلا المتعاملين مع موقع الفيس بوك فيما يتعلق بدفع المستحقات المالية بعدم اعتراف الموقع الكبير ببعض بطاقات الدفع المسبق.

كما لا توفر البطاقات نوع من الأمان المالي، فبعد نهاية الرصيد لا يستطيع المستخدم الاستدانة أو الدفع فيما بعد، بل يجب عليه إيداع كل مبلغ يحتاجه في البطاقة قبل القيام بعملية الدفع.

لماذا هذا الانتشار في مصر؟

لكن السؤال الهام الذي يطرح نفسه بقوة في هذا الموضوع، لماذا هذا النمو الضخم في مصر خصيصا فيما يتعلق بهذا النوع من البطاقات تحديدا؟
الإجابة على هذا السؤال تتمثل في احتياج السوق المصري أخيرا الدخول لعالم الحرية المالية، والقدرة على دفع الخدمات المختلفة التي أصبحت موجودة بكثرة عبر شبكة الأنترنت، وعدم رغبة جيل الشباب الجديد في مصر عدم التقيد بالطرق التقليدية لدفع المستلزمات المالية المطلوبة منهم، كما انتشر هذا النوع من البطاقات بين الشباب مع انتشار أساليب جديدة لتحقيق الربح كالخدمات المصغرة والتجارة في مجال الفوركس وغيرها من المجالات.

شاهد أيضاً

كيف تصبح متداول ناجح في سوق الفوركس

كيف تصبح متداول ناجح كيف تصبح متداول ناجح ؟ سؤال لطالما كان في بال المتداولين …

تعليق واحد

  1. موضوع متميز جدا. والصراحة افادني عند التفكير فى اصدار بطاقة ائتمان.
    شكرا لكم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

webtraffic analytics